سموك في عيادة طبيب الاسنان

٢٠ ر.س

من سلسلة: قِصَصٌ قَصِيرَةٌ

سَمُّوكٌ أَحَدُ أَنْوَاعِ الْأَسْمَاكِ الْمُفْتَرِسَةِ، وَهُوَ سَمَكَةٌ تُحِبُّهَا جَمِيعُ الْأَسْمَاكِ مِنْ حَوْلِهِ، لِأَنَّهُ يُدَافِعُ عَنْهَا دَائِمًا بِوَسَاطَةِ أَسْنَانِهِ الْقَوِيَّةِ...

إِلَّا أَنَّهُ تَعَرَّضَ لِأَلَمٍ شَدِيدٍ يَعْجَزُ فِيهِ عَنْ مُوَاصَلَةِ عَمَلِهِ وَحَيَاتِهِ بِشَكْلٍ طَبِيعِيٍّ... اذْهَبْ إِلَى سَمُّوكٍ فِي أَعْمَاقِ النَّهْرِ لِتَعْرِفَ مَا نَوْعُ ذَلِكَ الْأَلَمِ، وَكَيْفَ اسْتَطَاعَ التَّخَلُّصَ مِنْهُ...!!



كلمة لأولياء الأمور والمعلِّمين:

هَذِهِ سلسلةٌ قصصِيَّةٌ تُركِّزُ على تعلِيمِ الطِّفل سلوكيَّاتٍ أساسيةٍ في حياتِهِ اليوميَّةِ، بأسلوبٍ بسيطٍ ممتعٍ، ففي هذهِ القصَّةِ يتعلَّمُ الطِّفل أمرًا مهمًّا جدًّا لهُ فِي مَرحَلةِ نمُوِّه وهوَ ضرورةُ تنظيفِ الأسنانِ والاهتمامِ بها، وعدمِ الخوفِ منْ زيارَةِ الطَّبيبِ إذَا تعرَّضَ لمشكلةٍ فِي أسنانِهِ، فَهُوُ إِنَّما يعملُ لمساعدتِهِ... وذلكَ مِنْ خلالِ شخصيَّة سمُّوكٍ والخوفِ الخاطِئِ الَّذِي كانَ ينتابُهُ من التَّفكيرِ فِي زيارةِ طبيبِ الأسنانِ.


هذا الكتاب يعمل مع القلم القارئ 123القارئ (يُباع القلم منفصلًا).


  • ٢٠ ر.س